جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هناك مؤامرة!

تعرض عدد من الصحفيين الأجانب في مصر لاعتداءات في الشارع على خلفية الحملة الدعائية التي كانت قد أطلقها الإعلام الرسمي والتي توحي بأن الأجانب يعملون كجواسيس. حدث ذلك بالرغم من أن التليفزيون الرسمي المصري أوقف تلك الحملة استجابة لردود الأفعال المنددة والتي صدرت من الإعلام غير الحكومي وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان المعارضون لتلك الحملة قد دعوا إلى وقفها بدعوى أنها تحرض الشعب على فقدان الثقة بالجميع. فيما اعتبر آخرون أن هذا الإعلان هو جزء من مؤامرة تستهدف تشويه الثورة. أما الإعلام الرسمي فأوقف الحملة بحجة أن مصر تسعى الى زيادة أعداد السياح القادمين لزيارة البلاد. ولا تعد مصر حالة منفردة، فالتلويح بالمؤامرة الخارجية غالبا ما ينتشر في أوقات الاضطرابات سواء من قبل السلطات أو من قبل النشطاء.

فما هو الغرض من تلك الحملات وهل يتأثر بها الناس فعلا؟ هبة عبدالباقي تناقش هذا الموضوع في التقرير التالي: