جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل يفرض الإعلان المنتج علينا؟

لا خلاف على أهمية ممارسة الرياضة للصحة الجسدية والعقلية على حد سواء. لكن شركات كبرى رأت في ذلك فرصة لإنتاج وتسويق منتجات تؤكد في إعلاناتها أنها تمنح المستخدم قدرات أكبر وحماية أفضل كالأحذية الرياضية. فيما أنزلت أخرى ما يعرف بمشروبات الطاقة إلى الأسواق.

في محاولة لمعرفة حقيقة تلك المزاعم قامت بي بي سي والدورية الطبية البريطانية بتحقيق مستقل أُعلنت نتائجه مؤخرا في برنامج بانوراما الاستقصائي المعروف، وتبين منه أن الأحذية الرياضية لا تحمي الجسم ولا حتى القدم من الصدمات خلال المشي أو الركض، بل إن الركض حفيا يخفف الصدمات أكثر.

أما مشروبات الطاقة فما من مكونات سرية فيها تمنح شاربها الطاقة، بل نسبة عالية من السُكَّر المضافة إليها، وبالرغم من ذلك نرى الناس تقبل على شراء واستهلاك هذه المنتجات بدون التساؤل عن صدقية ما يطرح في الإعلانات التي تطرح عبر وسائل الإعلام. تقرير سمر رضوان يتساءل عن دوافع إقبال الناس على شراء بضائع بعينها ويبحث مدى تأثير الإعلانات على المستهلكين.