جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الأولمبياد بعيون الهواة

تراجعت اللجنة الأولمبية المنظمة لأولمبياد لندن عن حظر كانت قد أعلنت عنه سلفا يمنع المشجعين من تحميل صور ولقطات فيديو لمسابقات الفرق المشاركة في الأولمبياد على مواقع التواصل الاجتماعي. وكانت اللجنة قد حذرت مواقع التواصل الاجتماعي من تحميل الصور ولقطات الفيديو التي يقوم الهواة بالتقاطها للمسابقات وذلك في محاولة منها لحماية اتفاقيات الإذاعة والعرض التي تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات. ولكنها سرعان ما أدركت أنه من الصعب حصرُ الاشخاص المخالفين للقرار وملاحقتهم قضائيا.

ولكن ما الذي يميز الصور التي يلتقطها الهواة في تلك المناسبات الرياضية الكبرى والتي تجعل منها عنصر جذب لا يتوفر في اللقطات التي يرصدها المصور المحترف؟ وما الذي يمكن للمصور المحترف أن يلتقطه ولا يتمكن الهواة من رصده؟ وكيف ستواجه وسائل الإعلام التقليدية المعضلة المالية والقضائية المترتبة على تحميل الصور ولقطات الفيديو علي مواقع التواصل الاجتماعي؟ هذا ما تناقشه صفاء فيصل في التقرير التالي: