جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مواقف قوية... لها ثمن

مصدر الصورة AP

مع كل يوم، تزداد حدة الخلاف بين بريطانيا والإكوادور بعد منح الثانية حق اللجوء السياسي لجوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس، والذي لجأ الى سفارتها في لندن في شهر يونيو حزيران الماضي لتفادي ترحيله من طرف القضاء البريطاني إلى السويد بتهمة الاعتداء الجنسي التي ينكرها جملة وتفصيلا.

البريطانيون يقولون إنهم يريدون القبض على أسانج بمجرد أن تتاح لهم الفرصة، لكن الإكوادور تهدد بأن أي خرق للحصانة الديبلوماسية لسفارتها سترد عليها بغضب. وهكذا تسبب شخص واحد بأزمة بين دولتين اثنتين لا نعرف كيف ستتطور. فهل من العدل ان يتسبب شخص واحد في إحراج دبلوماسي قد يتفاقم ويؤدي الى ازمة سياسية في سبيل إنقاذ ذاته؟ وهل من غير المنطقي ان يتوقع طالب اللجوء حماية دولة حتى إن لم يكن ذلك في صالحها؟ وماذا عن الحصانة الدبلوماسية داخل السفارات؟ هل يتم استغلالها من قبل بعض الافراد مثل جوليان اسانج؟