جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المقاطعة كوسيلة للاعتراض

مصدر الصورة AFP

بعد الاحتجاجات والتنديد والشجب الذي صاحب عرض الفيلم المسيء للإسلام عبر مواقع في الانترنت، ظهرت دعوات لمقاطعة المواقع التي رفضت وقف بث مقاطع منه، مثل جوجل ويوتيوب وذلك ليومين تم تحديدهم من قبل الداعين إلى المقاطعة حينها.

ولكن تلك المواقع لا تستخدم كوسيلة ترفيه فقط بل كوسيلة نعتمد عليها في العمل والدراسة ومناح من مختلفة من حياتنا، بحيث جعلت البعض يشكك في نجاعة تلك المقاطعة. بل ذهب البعض إلى حد القول إننا بمقاطعة مثل هذه الشركات الكبرى نعاقب أنفسنا في المقام الأول. ريهام أحمد تتناول هذا الجدل في التقرير التالي: