معلم حضاري أم قطعة اثاث؟

آخر تحديث:  الاثنين، 29 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 14:05 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

كشفت إمارة دبي أوائل الشهر الجاري عن مشروع بقيمة مليار دولار أمريكي لبناء نسخة طبق الاصل من التحفة المعمارية الهندية تاج محل، وهو جزء من مشروع يحاكي عجائب الدنيا السبع مثل برج إيفل والأهراماتِ وسورَ الصين العظيم.

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

كشفت إمارة دبي أوائل الشهر الجاري عن مشروع بقيمة مليار دولار أمريكي لبناء نسخة طبق الاصل من التحفة المعمارية الهندية تاج محل، وهو جزء من مشروع يحاكي عجائب الدنيا السبع مثل برج إيفل والأهراماتِ وسورَ الصين العظيم.

البعض رأي في المشروع فرصة استثمارية جيدة، كما اعتبره آخرون تقليدا خاليا من روح الإبداع؛ فهل من المقبول استنساخ المعالم الحضارية وانتقالها من دولة الى اخرى للاستفادة من بهائها وفائدتها الاستثمارية، أم أن وجود تلك المعالم في حضارة ما لا ينفصل عن الظرف التاريخي الذي شيدت فيه؟

رحاب خطاب تستعرض في تقريرها بعض المعالم المنقولة في أنحاء العالم.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك