هل الصحافة في حاجة إلى رقيب؟

آخر تحديث:  الجمعة، 30 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 17:15 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

أوصى لورد ليفيسون الذي تولّى التحقيق في أخلاقيات مهنة الصحافة في بريطانيا بإنشاء هيئة جديدة لضبط أداء الصحفيين ومراقبة التزام وسائل الإعلام المكتوب خصوصا بالمعايير الأخلاقية.

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أوصى لورد ليفيسون الذي تولّى التحقيق في أخلاقيات مهنة الصحافة في بريطانيا بإنشاء هيئة جديدة لضبط أداء الصحفيين ومراقبة التزام وسائل الإعلام المكتوب خصوصا بالمعايير الأخلاقية. وطالب ليفيسون بأن تكون هذه الهيئة مستقلة منتقدا العلاقة بين السياسيين والصحف التي كانت قد نمت بشكل ملحوظ خلال العقدين الماضيين.

جاءت تحقيقات القاضي لورد ليفيسون في أعقاب فضائح التنصت التي قام بها صحافيون بطلب من رؤساء التحرير على الهواتف الخاصة بعدد من السياسيين والمشاهير. ناهد أبو زيد أجرى مقابلة مع الأمين العام لنقابة الصحافيين البريطانيين ميشيل ستانستريت وسألها عمّا إذا جاءت توصيات ليفيسون وفقا للتوقعات.

تحدث ناهد أبوزيد أيضا إلى مينا العُريبي مساعدة رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن، وسألها عن التأثير الذي ستتركه توصيات ليفيسون في أداء عملها اليومي.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك