الرسوم المتحركة، وأخلاق أطفالنا

آخر تحديث:  الأربعاء، 19 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 16:48 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

الرسوم المتحركة تشغل حيزاً واسعاً من ذاكرتنا نحمله معنا منذ الطفولة، وكثير منا يسترجع ذكرياته مع تلك المسلسلات والأفلام بالكثير من الحنين الى الماضي. وساهمت هذه المسلسلات، الغالية على قلوبنا، في تربيتنا بشكل أو بآخر. لكن كيف هي مسلسلات اليوم؟

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

بحنين كبير نزور بين وقت وآخر مكاناً واسعاً في ذاكرتنا صنعته الرسوم المتحركة، التي شاهدناها كثيراً في طفولنا وتأثرنا بها كثيراً. فأغنية واحدة من أفلام الرسوم المتحركة قد تعيدنا سنوات الى الوراء، وقد تجعلنا نعيش لحظات من طفولتنا ولو للحظات .وكثير منا يسترجع ذكرياته مع تلك المسلسلات والأفلام المرسومة بكثير من الحنين الى الماضي. بل إن هذه الرسوم المتحركة ساهمت في تربيتنا بشكل أو بآخر. لكن كيف هي مسلسلات اليوم؟ هل لا يزال للرسوم المتحركة نفس التأثير على الأطفال؟ كثيرون يقولون اليوم إن أفلام ومسلسلات الرسوم المتحركة المعاصرة تترك أثراً سلبياً على الأطفال في الوقت الحالي. منى با تناقش الأمر

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك