هل يمكن تبرير العمالة للأجنبي؟

آخر تحديث:  الخميس، 27 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 18:02 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

خلال عام 2012 قرر الكونغرس الأمريكي ترشيح الطبيب الباكستاني، شكيل افريدي، للحصول على أرقى وسام شرفي أمريكي وذلك بعد اقتراح من الكونغرس بمنح هذا الجراح الباكستاني الجنسية الأمريكية في محاولة لإنقاذه من عقوبة الإعدام التي يواجهها في بلده بتهمة التجسس.

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

خلال عام 2012 قرر الكونغرس الأمريكي ترشيح الطبيب الباكستاني، شكيل افريدي، للحصول على أرقى وسام شرفي أمريكي وذلك بعد اقتراح من الكونغرس بمنح هذا الجراح الباكستاني الجنسية الأمريكية في محاولة لإنقاذه من عقوبة الإعدام التي يواجهها في بلده بتهمة التجسس لحساب الولايات المتحدة.

وكان الطبيب الباكستاني قد اعتقل بعدما ساعد المخابرات الأمريكية في العثور على مخبئ زعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن... ومن النادر أن يحظى متهمون بالتجسس والعمالة لصالح دول أجنبية بالعفو، لكن ما العمل عندما يتعلق الأمر بجماعات بأكملها تتعاون مع العدو ضد بلدها. هل تغفر الشعوب ما تعتبره خيانة لطي صفحات دامية من تاريخها؟ وهل هناك أسباب تبرر لجوء الفرد أو الجماعة إلى التعاون مع المحتل أو دولة أجنبية على حساب دولته؟ هناك أمثلة عديدة في التاريخ العربي عن مثل هذه الحالات .

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك