الألوان وتأثيرها في حياتك

آخر تحديث:  الاثنين، 24 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 17:26 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

استاء مؤخرا الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني من انتشار بعض الأزهار البرتقالية اللون في حديقة بيته التي صممها لكي تضم أزهارا ملونة بألوان هادئة وباهتة. انزعج الأمير من وجود هذه الأزهار البرتقالية لدرجة أنه أمر باقتلاعها واستبدالها بأزهار لونها زهري خفيف.

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

استاء مؤخرا الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني من انتشار بعض الأزهار البرتقالية اللون في حديقة بيته التي صممها لكي تضم أزهارا ملونة بألوان هادئة وباهتة. انزعج الأمير من وجود هذه الأزهار البرتقالية لدرجة أنه أمر باقتلاعها واستبدالها بأزهار لونها زهري خفيف وأزرق خفيف.

ولكن أثار فعله هذا استغراب البعض اللذين يعتبرون اللون البرتقالي لونا ناريا جميلا يوحي بالدفء والحيوية . فكيف نفسر هذا التفاوت في تذوق الألوان ؟ وهل يجب أن نعير اهتماما أكبر لتأثير الألوان على نفسيتنا؟ هذا ما تناقشه هالة صالح في التقرير التالي:

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك