رعاية الحيوان وسيلة للرزق أم رفاهية؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 22 يناير/ كانون الثاني، 2013، 13:10 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

العلاقة القوية بين الحيوانات المنزلية و أصحابها مشهد مألوف في كثير من الدول الغربية على عكس الكثير من الدول العربية التي ترتبط فيها تلك العلاقة بطبقات اجتماعية بعينها ما يثير تساؤلا" حول وضعية الحيوانات بشكل عام في الدول العربية.

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

تناولت الصحف في الفترة الأخيرة خبرا" عن قط في إحدى المدن الإيطالية دأب على زيارة قبر صاحبه بعد وفاته بنحو عام حتى إن سكان المدينة باتوا يعرفونه.

العلاقة القوية بين الحيوانات المنزلية و أصحابها مشهد مألوف في كثير من الدول الغربية على عكس الكثير من الدول العربية التي ترتبط فيها تلك العلاقة بطبقات اجتماعية بعينها ما يثير تساؤلا" حول وضعية الحيوانات بشكل عام في الدول العربية.

فهل باتت رعاية الحيوانات رفاهية في بلد يعاني فيه البشر من مختلف أنواع المشكلات بدءا" من سوء المعاملة وصولا" إلى سوء التغذية؟

و هل تختلف رعاية الحيوانات الأليفة و المنزلية عن تلك التي يعتمد عليها الإنسان في كسب قوت يومه مثل الحمير و الخيول و البغال؟

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك