مقابلة مع نداء أبو مراد، مدير معهد عالي للموسيقى

آخر تحديث:  الجمعة، 8 فبراير/ شباط، 2013، 17:37 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

استخدام الموسيقى والرقص للعلاج أمر يتم الحديث عنه منذ وقت طويل. لكن لا يبدو أنه أخـِذ على محمل الجد. حتى الآن على الأقل.

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

استخدام الموسيقى والرقص للعلاج أمر يتم الحديث عنه منذ وقت طويل. لكن لا يبدو أنه أخـِذ على محمل الجد. حتى الآن على الأقل.

بدأت بعض المستشفيات الأرجنتينية بتعليم رقصة التانغو كجزء من خطتها لمعالجة بعض حالات المختلين، وكذلك المتقاعدين المصابين باكتئاب لمساعدتهم على التواصل مجدداً مع العالم المحيط بهم. والواقع أن استخدام الموسيقى والرقص للعلاج أمر يتم الحديث عنه منذ وقت طويل. لكن لا يبدو أنه أخـِذ على محمل الجد. فإلى أي حد يمكن أن تعتمد الفنون بديلاً علاجياً لتحسين الحالات المرضية؟ وهل يلجأ الأطباء أو المعالجون النفسيون يوماً للرقص والموسيقى عوضاً عن العقاقير والجلسات النفسية؟ نهلة حمزة تنظر في الأمر في هذا التقرير.

لعلنا جميعاً مررنا بتلك الحالة التي تبكينا فيها قطعة موسيقية، أو تفرحنا، أو تصيبنا بالاكتئاب، أو بالسعادة. فكيف نفسر قدرة الموسيقى على تحريك هذه المشاعر داخلنا؟ لـؤي اسـماعيل طرح هذا السؤال على الدكتور نداء أبو مراد، وهو طبيب سابق لكنه الآن مدير المعهد العالي للموسيقى في الجامعة الأنطونية في لبنان، وباحث في علم الموسيقى.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك