واشنطن تطالب بالافراج عن كينيث باي الأمريكي المعتقل في كوريا الشمالية

آخر تحديث:  الجمعة، 3 مايو/ أيار، 2013، 03:43 GMT

اعتقل باي في نوفمبر/تشرين الثاني

طالبت الولايات المتحدة بـ"الافراج الفوري" عن امريكي من اصل كوري محكوم عليه بالسجن 15 عاما في كوريا الشمالية بتهمة ارتكاب "اعمال عدائية" ضد النظام الشيوعي في بيونغيانغ.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية باتريك فنتريل للصحفيين الخميس إن كينيث باي معتقل منذ نوفمبر/ تشرين الثاني في مدينة راسون الساحلية.

وأضاف "ندعو السلطات الكورية الشمالية على العفو عن السيد باي".

وصرح فنتريل "لدينا مخاوف حيال غياب الشفافية في هذه القضية"، موضحا أن الادارة الامريكية ما زالت تدقق في دوافع اتهام باي.

وافادت وكالة انباء كوريا الشمالية الرسمية ان "المحكمة العليا قضت في هذه الجريمة بإنزال عقوبة الاشغال الشاقة لمدة 15 عاما" بحق باي، وأكدت أن المحاكمة جرت في 30 ابريل / نيسان.

وقالت وسائل الإعلام الكورية الشمالية الاسبوع الماضي إن باي اعترف بتهم ضد بيونغيانغ من بينها محاولة إسقاط نظام الحكم.

وألقي القبض على باي، 44 عاما، وهو يدخل ميناء رانسون شمال غرب كوريا الشمالية، وهي منطقة اقتصادية خاصة بالقرب من الحدود مع الصين.

ويقول نشطاء كوريون جنوبيون إنه اعتقل وهو يلتقط صورا لأطفال يعانون من المجاعة.

وصرح فنتريل بأن الدبلوماسيين السويديين القائمين بأعمال الولايات المتحدة في كوريا الشمالية لم يحضروا المحاكمة.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك