جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

السياسيون و عالم التواصل الاجتماعي

أطلقت مجموعة من ثمانية مدونين وناشطين مستقلين في لبنان لائحة أسمتها "أبيع نفسي" يترشحون عبرها افتراضياً للانتخابات البرلمانية. الهدف بحسب المدونين هو السخرية من الانتخابات اللبنانية والبرلمان الذي مدد لنفسه بعد فشل القوى السياسية اللبنانية في الاتفاق على قانون انتخابات جديد.

ووحد الناشطون جهودهم ليكونوا جبهة معارضة له ولكل التيارات السياسية في البلد.

رضا الماوي تحدث الى زياد بارود الوزير السابق والنائب الذي اعلن عزوفه عن الترشح مرة أخرى