جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قرصنة الأفلام و أثرها على صناعة السينما

" مصائب قوم عند قوم فوائد " ...واحدة من العبارات الشهيرة التى نتداولها فى بلادنا العربية...وربما تنطبق على الأزمة الكبيرة التى تواجه صناعة السينما في العالم وفى مصر...هوليود الشرق كما تسمى

نتيجة للتطور التكنولوجي السريع الذى نشهده يوميا أصبح العالم مفتوحا، و أصبحت قرصنة الأفلام السينمائية مسألة سهلة.. الأمر الذى يتقبله البعض فهي توفرلهم المال ...وكذلك عناء النزول لمشاهدة تلك الأفلام فى دور العرض...

لكن من وجهة نظر العاملين في تلك الصناعة فإن قرصنة الأفلام تسبب خسائر مادية فادحة...تصل إلى مئة مليون جنيه سنويا.

نهلة حمزة عادت الينا بهذا التقرير من القاهرة .