جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

إغلاق قنوات دينية

في مصر، أثار إغلاق عدد من القنوات التلفزيونية الدينية فور عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي جدلا" واسعا"، وانقسمت الآراء بين من يرى أن إغلاق القنوات خطوةٌ ضرورية لتفادي التحريض على العنف وبين من يعتبر أنه لا مبرر لحظر وسائل الإعلام أياً كانت الأسباب.

توقيت إغلاق هذه القنوات ربطه البعض بالإجراءات المتبعة عادة بعد الإنقلابات العسكرية. فقد أغلقت قناة مصر خمسة وعشرين القناة الرسمية للإخوان المسلمين كما قطع إرسال قناة كل من الحافظ والناس المؤيدة لمرسي في نفس التوقيت.

خالد داود المتحدث باسم جبهة الإنقاذ الوطني يؤيد القرار وقال لرضا الماوي إنه إجراء ضروري تم اتخاذه لحيلولة دون التحريض على العنف في مرحلة حساسة تعيشها مصر.