جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حقوق الايتام: اهمال حكومي و تقصير مجتمعي

تمثل قضية الرعاية اللاحقة للأيتام من منتفعي دور الرعاية مشكلة في معظم دول العالم، خصوصا وأن القوانين في معظم الدول تجبرهم على مغادرة الدور بعد سن الثامنة عشرة. في الأردن تطرح هذه القضية نفسها بالحاح منذ أكثر من عامين بعد بدء الأيتام من خريجي دور الرعاية هناك بتنفيذ اعتصامات ووقفات احتجاجية رفضا لما يعتبروه "تجاهل المسؤولين لبؤس اوضاعهم" لا يتوقف الأمر عند الاعتصامات فقط، فقد أقدم أحد هؤلاء الايتام مؤخرا على الانتحار حرقا أمام وزارة مبنى وزارة التنمية الاجتماعية الجهة المسؤولة عن هذا الملف. مراسلنا في الأردن عماد الرواشدة كان التقى عددا من زملاء هذا الشاب المنتحر ملقيا الضوء على موضوع الرعاية اللاحقة للأيتام في الأردن وجاءنا بهذا التقرير