جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ترفيه أم تسفيه؟

مع بداية شهر رمضان يشهد عدد من الدول العربية نزاعات وصراعات سياسية بل وعسكرية احياناً كما هو الحال في سوريا مثلاً. إلا ان هذا لا يمنع الكثيرين من متابعة الجديد في عالم الأعمال الدرامية الرمضانية وبرامج المسابقات المرتبطة بهذا الشهر، الأمر الذي ينشأ عنه جدلٌ بين من يرى أن في متابعة هذه الاعمال وسيلة للخروج من الواقع المحبط وآخرين يرون أن متابعتها لا تتناسب مع الظروف التي تعيشها عدد من الدول العربية.

هذا الجدل كان قد ثار بعد أن فاز الشاب الفلسطيني محمد عساف في برنامج المسابقات الغنائي "آراب آيدول" قبل عدة أسابيع، بعد ان حصل على دعم كبير من السلطة الفلسطينية بالإضافة الى دعم جماهيري واسع من مواطنين عرب في دول مختلفة. ومن بين الامور التي فجرت الخلاف حول البرنامج المبالغ الهائلة التي انفقت على الرسائل النصية للتصويت.

فهل متابعة برامج ترفيهية كهذه أمر تافه مقارنة بمتابعة الاحداث التي تجري في العديد من الدول العربية هذه الأيام؟

أم أن هذه البرامج الترفيهية تساعد الشخص في العالم العربي على مواجهة واقعه اليومي القاتم؟ هذا جانب من التساؤلات التي تطرحها رحاب خطاب في تقريرها.