جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رمضان بعيدا عن سوريا.

يعيش حاليا أكثر من نصف مليون لاجئ سوري في الأردن التي نزحوا إليها هربا من نيران الصراع المسلح الذي أودى بحياة الآلاف من المواطنين السوريين. ومع بدء شهر رمضان، زاد الحنين لدى الكثير من هؤلاء اللاجئين لعائلاتهم وأصدقائهم وجيرانهم، وأيضا للطقوس التي كانوا يقومون بها كل سنة مع حلول شهر الصيام. الزميل عماد الرواشدة زار أسرة سورية لجأ أفرادها إلى الأردن واستقر بهم المطاف في منطقة عمان الغربية. تحدث إليهم ليتعرف كيف تغيرت عليهم أجواء رمضان بين بلدهم وبين بلد اللجوء: