جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الإنترنت: وسيلة المشورة الأولى؟

ثلاثون بالمائة من تلاميذ المدارس في بريطانيا يعتمدون على الإنترنت في أخذ النصح بشأن أمور هامة في حياتهم، حسب بحث أجري حديثا. البحث بين أيضا أن ثمانية بالمائة من التلاميذ يرون في الكلام الذي ينشر على ألسنة المشاهير على الانترنت بخصوص نشاطاتهم بمثابة نصائح تُشجعهم على السير في خطاهم. وهو ما قد يدفع هؤلاء المراهقين لاختيار مهن لا تناسبهم أكاديمياً او فكرياً أو حتى بدنياً.

أرجع البحث لجوء التلاميذ للإنترنت إلى ضعف التوجيه المهني الذي يتلقونه من مدرسيهم أو عائلاتهم. فهل يمكن أن يكون الانترنت بديلاً عن الأستاذ او الأبوين أو الأصدقاء في حياتنا؟ الدكتور محمد النبهان عميد كلية تكنولوجيا المعلومات في جامعة جرش الاردنية رد هذه التساؤلات في حديثه مع رحاب خطاب.