جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الاثار ...كنوز في مهب النزاعات

تحتل الآثار التاريخية مكانا بارزا في قائمة الأشياء التي يصيبها الضرر جراء النزاعات المسلحة فإن لم تصب بقصف مباشر كما هو الحال مؤخرا في سوريا فقد تتعرض للسرقة و النهب نتيجة لغياب الأمن كما حدث أثناء حرب العراق . و مؤخرا في مصر تعرض متحف مدينة ملـّوي في محافظة المنيا بصعيد البلاد إلى سرقة المئات من القطع الأثرية ضمن موجة العنف والاضطراب السياسي الذي تشهدها مصر حاليا.

لكن من المعروف أن كثير من آثار الدول العربية القيمة موجودة بالفعل في متاحف أوروبية و تطالب تلك الدول باستعادتها. ألا تشكل الظروف الأمنية الحالية في عدد من الدول العربية نقطة ضعف في موقف المطالبين بعودة تلك الآثار؟ سؤال وجهه عمر محمود للدكتور عبد الحليم نور الدين أستاذ علم الآثار المصري