جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل نتخطى الخطوط الحمراء؟

شهدت سلطنة عمان جدلا كبيرا بعدما نشرت صحيفة ناطقة باللغة الانجليزية مقالا تتحدث فيه عن الحياة السرية التي يعيشها المثليون جنسيا في البلد. وبعد موجة الاعتراضات التي عقبت نشر هذا المقال، نشرت الصحيفة اعتذارا على صفحتها الأولى وسحبت المقال من موقعها الإلكتروني.

ووردت بعد ذلك معلومات بفصل الصحفي الذي كتب المقال. ويرى البعض أن موضوع المثلية الجنسية خط أحمر يجب عدم الخوض فيه من قبل وسائل الإعلام، فيما يرى البعض الآخر أن واجب الصحفيين التحدث عن جميع المواضيع حتى لو كانت حساسة في المجتمع.

منى با تحدثت إلى سالم الجهوري، نائب رئيس جمعية الصحافيين العمانية، وسألته بداية عما تضمنه ذلك المقال المثير للجدل عن الجنسية المثلية: