جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كيف يصلح التعليم؟

قررت السلطات التعليمية بالسودان إدخال تعديل جذري على سنوات المراحل التعليمية بالمدارس فيما يعرف اصطلاحاً باسم السلّّم التعليمي. فقد حسمت وزارة التربية والتعليم الجدل الذي استمر لسنوات بإضافة سنة إضافية للسنين الأحد عشر التي يتكون منها السلّم الحالي. القرار أثار الكثير من الجدل في أوساط خبراء التعليم وآباء التلاميذ بين مؤيد للخطوة ومعارض لها.

فالقرار الحالي يعتبر تراجعاً عن قرار سابق اتخذته حكومة الإنقاذ فور اعتلائها للسلطة قبل أكثر من عشرين ععاماً ألغت بموجبة العام الثاني عشر ودمجت فيه مرحلتين تعليميتين فيما أسمته بمرحلة الأساس. وقتها حذرت المنظمات المعنية بالتعليم المدرسي والجامعي، من بينها اليونسكو، من مغبة الأثر السلبي على تقييم الشهادات السودانية في المحافل الأكاديمية والتخصصية الدولية. فما هو سبب تراجع الحكومة عن قرارها وما هو التأثير المتوقع لإضافة العام الجديد؟ هذا ما حاولت مراسلتنا في الخرطوم سماح الأمين التعرف عليه عبر التقرير التالي. نستمع إلى التقرير بصوت عبد الصمد بن جودة: