جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دبلوماسية تويتر

بعد عقود من القطيعة بين المسؤولين الأمريكيين و نظرائهم الإيرانيين لاحت في الأفق مؤخرا" بوادر لإنهائها من بينها محادثة هاتفية بين رئيسي البلدين.

ولكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل امتد أيضا" إلى موقع التواصل الاجتماعي تويتر الذي شهد محادثة مقتضبة بين الرئيس الإيراني حسن روحاني و نظيره الأمريكي باراك أوباما حيث كتب روحاني شاكرا" أوباما على حسن الضيافة أثناء إقامته بنيويورك لحضور أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة كما خاطبه قائلا" طاب يومك .. السيد الرئيس. من جانبه رد أوباما قائلا" شكرا" لك مع السلامة.

فهل بات تويتر الوسيلة المفضلة لبعض السياسيين لتمرير خطاباتهم عوضا" عن الوسائل الكلاسيكية الأخرى؟ عبد الصمد بن جودة طرح هذا السؤال على الدكتور حسين روي فاران أستاذ العلوم السياسية في جامعة طهران