جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

التجسس الاقتصادي

كشفت مؤخرا قناة برازيلية عن وثائق تؤكد أن كندا تجسست على المكالمات الهاتفية والبريد الالكتروني لوزارة المناجم والطاقة البرازيلية. برنامج التجسس الكندي المستخدم يسمى "أولمبيا"، وكان يراقب اتصالات البرازيل مع بلدان أخرى في أميركا اللاتينية وجنوب إفريقيا والشرق الأوسط. ولا تعد هذه المرة الأولى التي تتجسس فيها دولة على أخرى اقتصاديا ولكن هل يوازي التجسس الاقتصادي في خطورته التجسس الأمني؟ الزميل خليل الآغا طرح هذا السؤال على وزير الاقتصاد اللبناني السابق، ياسين جابر: