جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

للنساء فقط

في الكثير من المجتمعات، ليس غريباً أن نرى أماكن أو مؤسسات مخصصة للإناث، قد يكون مكاناً نتوقع بل ننتظر منه أن يخصص مكاناً للنساء، عيادة طبيب مثلاً، أو مستشفى. أو حتى، برأي كثيرين، مدرسة أو جامعة. لكن تخصيص أماكن للنساء بات ينتشر إلى أماكن غير مألوفة، ووصل إلى مشاريع ربحية فهناك مقاه للنساء، سيارات أجرة للنساء، ومطاعم للنساء وكأن شعار "للمرأة فقط" صار له معنى وهدف مختلفين.

قطاع غزة، في فلسطين، يعد مكاناً ممتازاً للحديث عن الأماكن المخصصة للمرأة حيث يوصف القطاع عادة بالمكان المحافظ بسبب انقسام الكثير من أوجه الحياة فيه إلى قسمين واحد للرجال وآخر للنساء، تقسيم رسمي أحياناً لكنه عفوي وغير متعمد في أحيان كثيرة أخرى. وفي القطاع اليوم مقاه للنساء فقط، مطاعم للنساء فقط ومدارس لتعليم النساء فقط قيادة السيارات. هل الهدف تلبية رغبات المجتمع، أم الربح؟ افتخار حلاوة، مراسلة بي بي سي إكسترا في غزة، تساعدنا لمعرفة الإجابة.