جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المهاجرون و مفهوم الشرعية

بات وصف المهاجر غير الشرعي يطلق على كثيرين تركوا الأهل و الوطن إما هروبا من أخطار قد تهدد الحياة أو بحثا عن فرص لحياة أفضل. و بينما لا يلقي الكثيرون بالا لوصفهم بغير الشرعيين يترك هذا الوصف ندبا في نفوس الكثيرين الذين لا يريدون أن ينسب أليهم عمل غير شرعي و إن كان أضطرارا

مؤخرا أصدرت منظمة العفو الدولية تقريراً قالت فيه إن مئات من الفارين من الصراع في سوريا ردوا على أعقابهم على الحدود مع الأردن وبعض البلدان المجاورة الأخرى. وحث التقرير جميع الدول على الالتزام بواجبها تجاه المهاجرين.

يأتي هذا في ظل ازدياد موجات الهجرة غير الشرعية المتجهة لأوربا والتي يتخذها المهاجرون سبيلاً للنجاة من الصراع في بلدانهم بعد أن تقطعت أمامهم السبل الشرعية.

لماذا إذاً تمنح الدول الأوربية المهاجرين غير الشرعيين الإقامة في حين تضيق الخناق على الطرق الشرعية للهجرة؟ الزميل عماد شهاب وجه هذا السؤال الى المستشار القانوني ميشيل عبد المسيح.