جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل تقبلون أن تقود امرأة بلدكم؟

أشارت نتائج الانتخابات العامة في موريتانيا إلى احتلال النساء 31 مقعدا في البرلمان الجديد من أصل 147 هي عدد مقاعده ، وبهذه النتائج لا تحقق المرأة إلا أكثر قليلا من نسبة 21 في المائة رغم أن التشريعات الجديدة فتحت الباب أمام حصولها على نسبة أكبر.

أثارت النتائج بعض الجدل في الأوساط المهتمة بموضوع مشاركة المرأة بين مؤيدين لتخصيص حصة لها يحميها القانون، بينما أشار آخرون إلى القوانين وحدها لن تكفي لتغيير العقليات الرافضة لقيادة المرأة.

وتقلل فئة من أهمية العراقيل الاجتماعية أمام الموريتانية مستندة في ذلك إلى حضورها القوي في السياسة والشؤون العامة، وترى هذه الفئة أنه من شأن التجربة الحالية تشجيع الطموح لدى المزيد من النساء من دون الحاجة - حتى- إلى قانون يسندها. تقرير الشيخ بكاي مراسل بي بي سي إكسترا في موريتانيا يتناول الموضوع من أكثر من جانب.