جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هجرة مسيحيي الشرق

قتل اليوم 14 شخصا على الأقل عندما انفجرت سيارة ملغومة قرب كنيسة في جنوب بغداد، بعد قداس أقيم بها الأربعاء، بحسب ما أفادت الشرطة رجال الإسعاف.وقالت الشرطة إن السيارة انفجرت في حي الدورة، بينما كان رواد الكنيسة يهمون بمغادرتها، وإن معظم الضحايا مسيحيون.

مثل تلك الحوادث في العرق جعلت منه واحدا من بلدان الشرق الأوسط التي تشهد هجرة للمسيحيين سواء لخارج البلاد أو لمناطق داخلية مثل بلدة عنكاوة في اربيل ملاذا آمنا لهم.

وفي تلك البلدة تحدثنا إلى اصحاب قصص اجبرتهم على الهجرة لنرى ما إذا باتت الأقليات هدفا سهلا للهجمات و هل اصبح وجودها مرفوض أم يجب النظر إليها على أنها مصدر قوى. لاسيما المسيحيين. مراسل بي بي سي إكسترا في العراق مرتضى اليوسف يتساءل في التقرير التالي لماذا باتت الأقلية المسيحية في العراق تفضل المغادرة والهجرة من موطنها الاصلي؟ وهل السلطات تعمل للحد من ذلك؟