جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

خطاب الساسة بين الرقي و الشعبية ؟

خطابات الساسة تتنوع من دولة لأخرى و من سياسي لآخر . بعضهم ينتهج لغة دبلوماسية نخبوية راقية يراها تناسب موقعه و منصبه الحكومي أو البرلماني و آخرون يتحدثون لغة قريبة إلى رجل الشارع و يرون فيها تبسيط يقرب السياسيين من قواعدهم الانتخابية.

مع قدوم الحكومة الجديدة بقيادة الإسلاميين في المغرب، عرف الخطاب السياسي تحولا ملفتا، نحو "الشعبوية" كما يرى خبراء، سواء لدى الأغلبية أو المعارضة..

من "التماسيح والعفاريت" التي تحارب الحكومة.. إلى قاموس من الكلمات المبتذلة، به يناقش السياسيون أعقد القضايا والقرارات السياسية، لتتحول جلسات البرلمان، التي ينقلها التلفزيون إلى مادة مثيرة للسخرية والتندر بالنسبة للبعض تقرير أنس عياش من الرباط يتناول الظاهرة