جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مزايا الفشل

يهرب الإنسان من الفشل بقدر الإمكان في حياته و لكن لا يمنعه ذلك من تجربته مرة أو أكثر. فهل من الموضوعي أن يتوقع الإنسان الفشل و أن يتهيأ لسبل التكيف معه مبكرا في حياته؟

في بريطانيا قرر عدد من أفضل مدارس البنات وأكثرها تحقيقا لأعلى النتائج فرض امتحانات غاية في الصعوبة لا يمكن الحصول فيها على الدرجات النهائية. الهدف من ذلك لم يكن لاختبار مدى تفوق التلميذات، بل على العكس، لإثبات مدى... فشلهن! نعم!

الفكرة من وراء ذلك هو أن القائمين على تلك المؤسسات أرادوا أن تجرب التلميذات شعور الإخفاق لما في ذلك من فوائد تنمي شخصياتهن. وهذا يخالف المساعي التقليدية للوالدين لدفع أبنائهم وبناتهم لتسجيل أفضل النتائج والسعي لتحقيق النجاح في حياتهم بعد ذلك.

تدعو النظرية الجديدة إلى إبعاد الخوف من الفشل عن الاطفال من خلال معايشة تجربة الإخفاق حتى يتعلم كيفية التعامل معه.

ويقولون أيضا إن النجاح لا يأتي في فراغ بل يأتي نتيجة محاولات كثيرة فاشلة . هالة صالح أرادت اختبار هذه الفكرة فاتصلت بعدد من الناس في أكثر من مجال.