جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ثقافة العنصرية

في السعودية قررت المواطنة ََ نوال الهوساوي اتخاذ عدة إجراءاتٍ حين تعرضت لإساءة عنصرية في مكان عام، فرفعت اكثر من دعوى قانونية، وفتحت على موقع Twitter/ "Hashtag" مناهضاً للعنصرية يحمل نفس الوصف الذي اطلق عليها حسب كلامها وهو :العبدة، وهذه عبارة شائعة في مجتمعات عربية كثيرة تطلق على أصحاب البشرة السمراء.

منذ إطلاق حملتها على الإنترنت تلقت العديد من رسائل التأييد، كما تعرضت أيضا للوم والانتقاد، وهناك من اعتبر هذه العبارة َ غيرَ مسيئةٍ كما أن هناك تعليقات تشير عدمَ وعي الكثيرين بمفهوم العنصرية من الأساس. وتعمل الهوساوي حالياً على تأسيس "جمعية آدم" وهي مبادرة غير ربحية تهدف لمناهضة التمييز والعنصرية، وتهدف لنشر الوعي الثقافي بين أفراد المجتمع.

رضا الماوي التي نوال و سألها عن تفاصيل ما جرى لها