جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ولاية المرأة

بين حين و آخر يظهر الجدل حول نصيب النساء في المناصب الحكومية لا سيما القيادية منها. و في الكثير من الدول العربية لا يزال تمثيل المرأة في تلك المناصب ضعيفا مقارنة بأعداد النساء لأسباب منها الاجتماعي و الثقافي. و تحتاج بعض الدول إلى فرض المشاركة النسائية في المجال السياسي من خلال تخصيص حصة ثابتة للنساء فيما يعرف بالكوتة.

في المغرب عين الملك محمد السادس امرأة في منصب والي . المرأة هي زينب العدوي، التي تم تعيينها والية على جهة الغرب وفي الوقت الذي لقي هذا التعيين ترحيبا في أوساط الحركات النسائية المطالبة بالمساواة والمناصفة، يرى آخرون أن مثل هذه التعيينات لا تكفي لتمكين المرأة من المشاركة السياسية ومراكز القرار من الرباط تقرير أنس عياش