جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الحنين إلى البادية

تكثر قصص الأجداد و الآباء عن أيام كانت أكثر سلمية و هدوء من أيامنا تلك و كثيرا ما يعكس حديث هؤلاء حنينا إلى الماضي و ما فيه من مودة و تواصل .

عدد من الشباب في أقصى الجنوب الشرقي للمغرب حاولوا إحياء ماضي منطقة صحراوية تدعى "محاميد الغزلان" أو "تركَالت" وهي مكان كان إلى عهد قريب محطة للقوافل التجارية التي كانت تربط عددا من دول الساحل والصحراء.

من هذه المنطقة انطلقت مؤخرا قافلة السلام في اتجاه مخيمات اللاجئين الماليين ببوركينافاسو، مرورا بمهرجان تمبوكتو بمالي، قبل ان تعلن نهاية القافلة بمهرجان سيكو على نهر النيجر، إحياء لثقافة الرحل التي كانت تنشر الحب والسلام.. بدلا من الحروب.من محاميد الغزلان.. تقرير أنس عياش