جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الأذواق وقت الأزمات

كثير من البلدان العربية تمر بأزمات يرقى بعضها إلى صراع مسلح بين أبناء الوطن الواحد. و وسط هذه الأزمات تتحول اهتمامات الناس تلقائيا إلى متابعة أخبار السياسة و النزاعات المنتشرة في بلدهم و لكن يبدو أن استمرار الصراع لفترة من الزمن قد يأتي برد فعل عكسي.

قد يستغرب من يعلم ان السوريين اليوم هم اكثر المتابعين لبرامج الهواة والمسلسلات التركية التي تعرضها القنوات العربية عوضا عن الانغماس فيء أخبار حربهم التي دخلت عامها الرابع... لكن نسبة المتابعة للأخبار انخفضت بكثرة دافعة العديد من القنوات للتكيف مع الأمزجة الجديدة للناس بعد حالة تململ من حرب غير واضحة معالم انتهائها راما الجرمقاني من دمشق سألت الناس وبعض القنوات في دمشق ما الذي يتابعونه.