جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مرارة الفراق المفاجئ

من أقسى ما نواجه من تجارب في حياتنا فقدان شخص عزيز علينا ولكن التجربة تكون أقسى بكثير عندما يكون مصير من فقد مجهولا.

مؤخرا عانى أهالي ركاب الطائرة الماليزية المفقودة من هذا الشعور بعد أن فقدوا ابناءهم و انهار الكثير منهم عندما أخبروا أن المعطيات جميعها تدل على تحطم الطائرة في البحر.

قد يكون هذا الإحباط والتوتر من العوامل التي جعلت أهالي الركاب يشتبكون مع الشرطة الصينية خارج السفارة الماليزية في بكين. فرغم إعلان المسئولين الماليزيين أن الرحلة رقم ثلاثة وسبعون انتهت في جنوب المحيط الهندي، فإن هذا لم يجلب راحة نفسية للأهالي بل رفض بعضهم هذا التفسير.

المزيد من التفاصيل في تقرير رحاب خطاب