جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بطاقة الهوية بلا دين

تباينت ردود الأفعال حول الغاء وزارة الداخلية الفلسطينية خانة الديانة من بطاقات الهوية الشخصية للمواطنين الفلسطينيين. مؤيدو القرار اعتبروه ضماناً لعدم التمييز بين المواطنين بينما يعتقد المعارضون أنه يستهدف هويتهم الدينية في بلد تلعب فيه تلك الهوية دوراً سياسياً واجتماعياً مهماً. الجدل حول هذا الموضوع قديم متجدد في البلدان العربية، ففي مصر نشطت جماعات مطالبة بإلغاء خانة الديانة من الهوية وعارضتها جماعات أخرى. وكذا هو الحال في لبنان الذي بدا يشهد حالات تمرد على التصنيف الطائفي الذي يحكم الكثير من مناحي الحياة في البلاد. تقرير عماد شهاب يبحث وجهتي النظر.