جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ما الذي يصنع الأبطال؟

Image caption الضابط السنغالي باي ديانغ الذي كان يعمل بقوات الأمم المتحدة في رواندا

تحيي رواندا هذا الشهر ذكرى مرور عشرين عاماً على أحداث الإبادة الجماعية وتتذكر فترة المائة يوم التي قتل خلالها نحو ثمانمائة ألف شخص. شهدت هذه الفترة أمثلة بشعة لانعدام الإنسانية ولكن في نفس الوقت برزت نماذج إنسانية لأفراد عرضوا حياتهم للخطر لإنقاذ الاخرين. من ضمن هؤلاء الضابط السنغالي باي ديانغ الذي كان يعمل بقوات الأمم المتحدة الذي يُعاد له الفضل في إنقاذ أرواح مئات الأشخاص بمفرده عبر نقلهم في سيارته بين المعابر وإخفائهم في مناطق آمنة.

تحدث بعضٌ من ساعدهم ديانغ عن قدرته المتميزة في التعامل مع الآخرين والتصرف في أكثر المواقف حرجا وخطورة.

تقرير هالة صالح يرصد الصفات التي جعلت من هذا الرجل شخصاً يعتمد عليه في المواقف الصعبة إلى أن تحول إلى بطل في عيون كثيرين.