جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعيادنا أعيادهم !

يحتفل اليوم المسيحيون الفلسطينيين بعيد القديس جورجيوس الذي عادة ما يظهر في الرسومات ممتطيا ظهر حصان أبيض وهو يوجه رمحه إلى تنين. والملفت أن القديس جورجيوس، الذي يعرف أيضا باسم الخضر، يقدسه كل من المسلمين والمسيحيين.. بل حتى المسلمون تعودوا على زيارة كنيسة الخضر على مدار العام.

إضافة لهذا القديس هناك أماكن أخرى مقدسة في مختلف الدول العربية يزورها مسلمون ومسيحيون ويهود ويشاركون في الطقوس الدينية مع بعضهم البعض. فماذا عن هذه الاحتفالات؟ وهل يساعد التدين الشعبي على الانصهار والتفاهم بين مختلف فئات المجتمع؟ هذا ما يحاول تقرير هالة صالح الاجابة عنه