جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

التفاوت الطبقي

أقدمت فتاة تبلغ من العمر خمسة عشر عاما تقطن بحي صفيحي (عشوائي) بالدارالبيضاء على الانتحار بسبب ظروفها المعيشية التي تتلقى يوميا عنها إهانات من أصدقائها وزملائها في المدرسة، كما أشارت إلى ذلك في رسالة تركتها قبل أن تنفذ عملية الانتحار .حادثة الانتحار أثارت النقاش في المغرب حول الفوارق الاقتصادية وظاهرة التمييز الطبقي بين الفقراء والأغنياء . المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل بي بي سي إكسترا في الرباط أنس عياش.