جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تخطي الهزائم؟

تابع الملايين حول العالم تصويت الاسكتلنديين في استفتائهم الذي انتهى لصالح البقاء جزءاً من المملكة المتحدة. الفارق بين من قالوا لا للانفصال ومن أيدوه لم يكن شاسعاً فكيف يتعامل من خسروا السباق مع هزيمتهم؟

اسكتلندا قالت لا للانفصال . حيث فاز المؤيدون للاتحاد بخمسة وخمسين بالمائة من الأصوات مقابل خمسة وأربعين بالمائة لمؤيدي الانفصال. السباق كان مشحوناً بالتوتر والترقب، وعند إعلان النتائج النهائية صبيحة الجمعة بدا زعماء الجانبين، الفائز والخاسر، منهكين. فكيف تعامل الجانبان مع الفوز والخسارة وما هو الأسلوب الأمثل للتعامل مع النصر أو الهزيمة في مثل هذه القضايا المصيرية؟ لنستمع إلى Alistair Darling، الوزير البريطاني من أصل اسكتلندي الذي قاد حملة "لا للانفصال" التي ربحت الاستفتاء: