للوفيات... دوت كوم؟!
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

للوفيات... دوت كوم؟!

مصدر الصورة Getty

اعتدنا منذ زمن على سماع أخبار الوفيات في آخر النشرات ببعض الإذاعات، أو قراءة أسماء الراحلين في صفحة النعي ببعض الجرائد، وفي القدم كانت هناك كتب ومصنفات بحالها كتبت لهذا الغرض ككتاب الوفيات للقاضي ابن خلكان.

لكن في الآونة الأخيرة بمصر رأى النور موقع الكتروني متخصص في النعي والعزاء يشكل دليلا بأهم إجراءات الوفاة والأرقام المهمة. الوفيات دوت كوم موقع أطلق في نهاية العام الماضي لمساعدة الناس في تكريم وتخليد ذكرى كل عزيز فقدوه.

هذه الوسائل معروفة في الغرب ومستخدمة، لكن في المجتمعات العربية التي تحكمها التقاليد، فهل من الممكن أن تلقى قبولاً؟ ياسمين دِندنا وجهت هذا السؤال إلى الدكتور سعيد صادق،

أستاذ علم الاجتماع السياسي في الجامعة الأميركية في القاهرة.