جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الماركات الاجنبية .. سلعة بريئة؟!

تعرَّضت صحفية روسية للصفع من سيدة أخرى أثناء وجودهما في قطار الأنفاق بموسكو بسبب ارتداء الصحفية قميصا رسمت عليه شخصية الكلب سنوبي وهو يحمل علماً بريطانياً، كما وردت أنباء عن هجمات مشابهة على أشخاص يرتدون ألوان علم أوكرانيا.

وتأتي أخبار هذه الهجمات بعد اغلاق عدد من مطاعم ماكدونالدز الأمريكية الأمر الذي فُسر على أنه رد موسكو على الحظر الاقتصادي المفروض عليها من قبل الدول الغربية.

توجهنا إلى بعض الأشخاص وسألناهم هل هناك رموز وعلامات تجارية أصبحت أكبر من أن تُنسَب لأي دولة؟ وهل كل شيء يروِّج لثقافة الغرب؟