جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تزويج القاصرات... لا طفولة ولا مستقبل!

مصدر الصورة Getty

اطلق عدد من الناشطين والمهتمين بحماية الأطفال في العاصمة السودانية الخرطوم حملة لمناهضة زواج القاصرات تهدف الى نشر الوعي بخطورة هذه الممارسة.

جاء التحرك على خلفية قصة طفلة سودانية تسمى أشجان يوسف زُوِّجت في سن الخامسة وأبطلت محكمة زواجها في سن الثامنة.

قوبلت قصة أشجان بكثير من الاهتمام والتعاطف من قبل قطاعات كبيرة من المجتمع السوداني، وأصبحت رمزاً لمحاربة هذه العادة التي تساعد القوانين في انتشارها بإقرارها إمكانية تزويج الفتاة في سن العاشرة.

مراسلتنا في الخرطوم سماح الأمين تحاول

إلقاء الضوء على زواج القاصرات في السودان في التقرير التالي.