جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

شجرة واحدة .. غابة من الأمنيات !

رغم وجود خجول لزينة العيد في شوارع دمشق، فإن أجواء العيد حاضرة لكن بنكهة سورية كاملة . ففي دمشق القديمة قرر صاحب أحد المقاهي ويدعى برنار جمعة أن يستبدل زينة العيد على شجرة الميلاد بأمنيات السوريين وأحلامهم، ودعا لتعليق أمنياتهم وأحلامهم التي يرغبون بتحقيقها خلال العام الجديد. ولقيت الخطوة تجاوبا كبيرا خاصة ممن يقيمون في الخارج، فأرسلوا أمنياتهم الكترونيا.. مراسلة بي بي سي اكسترا في دمشق راما الجرمقاني تحدثت معه وسألته كيف بدأت الفكرة