جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بلا قيود: مع الروائي الجزائري واسيني لعرج

بعد هجوم شارلي إبدو الذي يبدو أنه محطة مفصلية ليس فقط في فرنسا، تسأل ملاك جعفر الروائي الجزائري واسيني لعرج أين أصاب وأين أخطأ في استشراف المتغيرات عندما كتب قبل عامين أصابع لوليتا التي تناولت الإرهاب والشخصية الجزائرية الفرنسية.

هل كل فرنسي من أصل جزائري هو حكما رهينة الذاكرة؟

وكيف يمكن للجزائري والعرب في فرنسا وفي المجتمعات العربية أن يعيدوا قراءة التاريخ بسردية روائية، يزعم واسيني لعرج أنها ستبعدهم عن رجعيتهم وتضعهم في ركب الحداثة.