جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حزب لذوي الاحتياجات !

في المقابل ، تعالت أصوات رافضة لفكرة قيام مثل هذا الحزب باعتباره يكرس الطبقية والفئوية ويرسي دعائم التمييز التي يرفضها الدستور، مطالبة بدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في الأحزاب السياسية القائمة.

من هؤلاء المعارضين ، داليا عاطف مديرة مركز المرأة والطفل في المجلس القومي المصري لشؤون الإعاقة وهي من ذوي الإعاقة الحركية، طلبت منها نانسي النقيب أن تعطينا فكرة عن أوضاع ذوي الاحتياجات الخاصة في مصر