جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قل لي ماذا تسمع أقل لك إن كنت سعيداً

منذ العام ألفين واثني عشر أقر يوم - العشرين من مارس /اذار كيوم عالمي للسعادة

و يحل هذا اليوم على المنطقة العربية على وقع الانفجارات و المعارك و الازمات السياسية و الاقتصادية . فهل هناك مجال للحديث عن السعادة في هذه البلاد؟

الاجابة وفقا للكثير من تعليقات مستمعينا هي: لا. لكن الاجابة بحسب الأمم المتحدة هي: نعم وتؤكد أن السعي نحو السعادة هدف إنساني أساسي و تحقيق الرفاهية مطمح شرعي لكل شعوب العالم من دون استثناء.

الأمم المتحدة متفائلة جدا هذا العام و قد طلبت من مواطني العالم أن يشاركوها بالأغاني التي تسعدهم.

يعني قل لي ماذا تسمع من أغاني : أقل لك إن كنت سعيدا .

المزيد في تقرير بسمة كراشة