جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مسيحيو الشرق الأوسط... أي مصير؟

طوب بابا الفاتيكان مؤخراً راهبتين فلسطينيتين خلال قداس في ساحة القديس بطرس. وقال مسؤولو الكنيسة إن تطويب الراهبتين الفلسطينيتين تعد إشارة على الأمل وتشجيع المسيحيين في الشرق الأوسط في وقت ينتشر فيه الاضطهاد والتمييز. في حين زاد الصراع في بعض دوله كسوريا والعراق الأمور سوءاً ما حمل كثيراً من مسيحيي البلدين على مغادرتهما للنجاة بحياتهم

الزميل سعيد شحاتة تحدث مع الأب الخوري جوزيف شابو أحد القيادات الدينية المسيحية بحلب والذي قدم من حلب عبر رحلة صعبة الى بيروت ومنها إلى لندن وسأله عن مشاهداته للدمار الذي حل بالأحياء المسيحية :

الحال في العراق لا يختلف، إذ ترك عدد كبير من المسيحيين بيوتهم في الموصل منذ عام تقريبا ونزحوا إلى الداخل نحو المناطق الكردية وإلى الخارج نحو الغرب.

الزميل سعيد شحاتة حاور السيدة هناء ادور وهي ناشطة في حقوق الانسان عن تقييم وضع المسيحيين في العراق في الآونة الأخيرة.