جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

العلم... من المهد إلى اللحد

في لبنان أثير جدل كبير بعد قيام أحد مقدمي البرامج بالسخرية من رجل كهل تقدم لخوض الامتحانات الرسمية الخاصة بالمرحلة المتوسطة. الرجل الستيني نشرت له صور وهو يخضع للامتحان إلى جانب زملائه الطلبة المراهقين.

وقد سخر المقدم من الرجل متسائلا ما إذا كان يطمح إلى التقدم لامتحانات الشهادة الثانوية وما إذا كان يخطط لذلك عندما يبلغ التسعين من العمر؟

هذا الأمر أثار سخط كثيرين ممن اعتبروا أن الحياة عبارة عن رحلة متواصلة من التعلم والاكتساب.

فكيف يتعامل كبار العمر مع برامج محو الأمية وهل يختلف توقهم للعلم عن توق صغار السن؟

منال جوهر طرحت هذا السؤال على ملك الحوت مديرة برنامج التدريب المهني في جمعية مخزومي الخيرية

ولكن ما رأي الناس أنفسهم بهذا الموضوع ؟ وهل هناك عمر معين يتوقف الإنسان عن طلب العلم فيه؟

لنستمع إلى عينة من الآراء جمعناها من الشارع اللبناني...